تعرف الخريطة الذهنية على أنها الوسيلة التي يستعملها شخص ما للتعبير عن وجهة نظره الشخصيّة والمتعلقة بالمخططات، والأفكار المختلفة التي تدور في خلده؛ حيث تُستعمل عوضاً عن الاقتصار على أسلوب الكلمات وحسب. تمتاز الخريطة الذهنية باستعمال التفرعات، والألوان، والصور ذات الدلالات، كما أنّها تعتمد بشكل رئيسي على الذاكرة المتعلقة بحاسة الإبصار وذلك من خلال رسومات توضيحية بسيطة جداً يمكن استذكارها، واسترجاعها بكل سهولة ويسر، والخريطة الذهنية تتشابه إلى حدٍّ بعيد مع الأسلوب الذي يتبعه العقل الإنساني أثناء التفكير، فالدماغ يحتوي على عدد كبير من الخلايا العصبية والتفرعات على شكل الشجيرات، كما أنّه يربط معاني الكلمات بالصور، بالإضافة إلى ربط المعاني بالفروع. ووفقاً لعلم النفس، فإنّ هذا المصطلح يشير إلى مختلف المعلومات التي يحتفظ بها الكائن الحي، والتي تساعده على تحديد الطرق التي مر بها مسبقاً، والتي تساعده أيضاً على التخطيط لأنواع الأنشطة التي يرغب بالقيام بها. فوائد الخريطة الذهنية تساعد الخرائط الذهنية على إعطاء الإنسان صورة شاملة، ووافية، وتامة عن الموضوع قيد الدراسة؛ بحيث تساعده على رؤية الصورة الكلية بالشكل الأفضل، والطريقة المثلى. تساعد على تكثيف كافة الأفكار، والمخططات حتى يكون بالمقدور وضعها في ورقة واحدة فقط، ممّا يُساعد وبشكل كبير على جعل القرارات المختلفة أكثر صواباً وحكمة ممّا لو كانت مبعثرةً في عدة أوراق، فالنظر إلى وجهة واحدة يختلف بالكلية عن النظر إلى وجهات مختلفة. يتفاجأ الإنسان عندما يشرع بإعداد هذه الخريطة من حجم الأفكار التي تنهال عليه دفعةً واحدةً، وربّما يُعزى السبب في ذلك إلى التشابه الكبير ما بين الخرائط الذهنية، والطريقة التي يعمل بها عقل الإنسان. تساعد الخرائط الذهنية الإنسان على أن يبدع أكثر، وعلى أن يكون أقدر على حلّ المشاكل التي تعترضه، وعلى توفير الوقت، والتركيز، واجتياز المواقف الصعبة بنجاح، والدراسة بسهولة أكبر، والتواصل مع الآخرين، والتخطيط الناجح إلى جانب العديد من الأمور الأخرى. تصميم الخريطة الذهنية يجب أولاً اختيار مكان هادئ، وجيد، ومناسب للعمل؛ إذ يجب أولاً أن يضع الشخص في مركز الورقة كلمة، أو كلمتين تُعبّران عن الفكرة الرئيسية، بعدها يجب أن يتحرّر العقل من مختلف القيود التي تجعله أسيراً وغير قادر على التفكير، ومن هنا فيمكنه أن يكتب مختلف الأفكار التي تتدفق في أفرع تتفرّع بشكل رئيسي من الفكرة الرئيسة الأساسية في منتصف الورقة، ويمكن لتسهيل هذه العملية استعمال الرموز والصور، وبعد الانتهاء يجب إعادة النظر إلى الخريطة، ومن ثمّ ترتيبها من جديد، وبشكل أكثر دقّة

إليكم البرنامج كاملا مع العبقري المدرب المحترف أ/ مصعب فتحي 

منهاج البرنامج

تسجيل البرنامج كاملا
الخرائط الذهنية 03:00:00

تقييم الدورة

غير معروف

تقييمات
  • 5 نجوم0
  • 4 نجوم0
  • 3 نجوم0
  • 2 نجوم0
  • 1 نجوم0

لا توجد تقييمات لهذا البرنامج

التحقق من صحة اعتماد شهاداتك

المتواجدون الآن

لا يوجد أي مستخدم متواجد حالياً

كافة الحقوق محفوظة © أكاديمية عقول بلا فيروسات. التابعة لمؤسسة عقول بلا فيروسات .